منظمة أطباء بلا حدود تحذر من تفشي العنف في مخيم الهول شمال شرقي سوريا

قبل 4 اسابیع العالم

حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" من تفشي العنف في مخيم الهول بشمال شرق سوريا، الذي يضم عشرات الآلاف من النساء والأطفال المرتبطين بتنظيم "داعش".

وأعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أن الدول التي لديها مواطنون محتجزون في مركز الهول بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا تخلت عن مسؤولية حمايتهم.

وأوضحت المنظمة أنه تمت ملاحظة انتهاكات متكررة لحقوق الإنسان وأنماط متكررة من العنف في المخيم، لافتة إلى أن سياسات مكافحة الإرهاب حصرت آلاف المدنيين في المخيم في دائرة من الاحتجاز والخطر وانعدام الأمن إلى أجل غير مسمى.

وبينت "أطياء بلا حدود" أنه بالإضافة إلى أعمال القتل في المخيم، فإن دائرة العنف هذه "تتغلغل في كل جانب من جوانب حياتهم اليومية وتحرمهم من حقوقهم الإنسانية الأساسية".

وذكرت "أطباء بلا حدود"  في تقريرها أن أعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي قاتل تنظيم "داعش"، ودولا أخرى، لا يزال مواطنوها محتجزون في الهول وغيره من مرافق الاحتجاز والمعسكرات في شمال شرق سوريا، "فشلوا في تحمل مسؤولية حماية مواطنيهم أو تحديد الحلول طويلة الأمد لاحتوائهم لأجل غير مسمى"، معتبرة أن هذه الدول "أخرت أو رفضت ببساطة إعادة جميع مواطنيها إلى أوطانهم، وفي بعض الحالات ذهبت إلى حد تجريدهم من جنسيتهم، وجعلهم عديمي الجنسية".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group