محاولات لوقف مزاد على الكرة الذهبية التي حصل عليها مارادونا

قبل 2 اسابیع رياضة
كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الامريكية، اليوم الثلاثاء (14 آيار 2024)، عن عزم ورثة أسطورة كرة القدم الراحل، دييغو أرماندو مارادونا رفع دعوى قضائية لمحاولة وقف مزاد على الكرة الذهبية التي حصل عليها بعد فوز الأرجنتين بكأس العالم عام 1986.
وبحسب الوكالة الامريكية، فأن "ورثة أسطورة كرة القدم الراحل، دييغو أرماندو مارادونا، يعتزمون رفع دعوى قضائية لمحاولة وقف مزاد على الكرة الذهبية التي حصل عليها بعد فوز الأرجنتين بكأس العالم عام 1986".
واضافت ان "الكرة الذهبية فقدت قبل عقود في ظروف غامضة، لكنها عاد للظهور مؤخرا، حيث أعلنت دار المزادات (أغوت)، الأسبوع الماضي، بيعها في مزاد علني بباريس الشهر المقبل"، مبينة أن "الورثة يؤكدون أن الكرة الذهبية سرقت والمالك الحالي لا يحق له بيعها".
من جانبه قال جيل مورو، المحامي الذي يعمل لدى شركة "بارادوكس لويرز"، إنه "سيقدم طلبا عاجلا إلى رئيس المحكمة القضائية في نانتير بالقرب من باريس لسحب الكرة الذهبية من المزاد"، مؤكدا انه "سيطلب أيضا مصادرة قضائية للكرة وتقديم شكوى بتهمة السرقة وإخفاء الجائزة".
الى ذلك قالت دار "أغوت" إن "الكرة عادت للظهور مرة أخرى عام 2016 ضمن قطع أخرى تم الحصول عليها من مجموعة خاصة في مزاد بباريس"، مبينة ان "هناك شائعات تقول أن مارادونا خسر الكرة خلال لعبة بوكر أو تم بيعها لسداد الديون".
بينما ويقول آخرون إن مارادونا قام بتخزينها في خزانة بأحد البنوك في نابولي، وقام رجال العصابات المحليون بسرقتها عام 1989، عندما كان يلعب في منافسات الدوري الإيطالي، ويميل ورثة مارادونا إلى الرأي الأخير وأن الكرة سرقت من البنك.
وكان مارادونا، الذي توفى عام 2020 عن عمر ناهز 60 عاما، قائد منتخب بلاده الأرجنتين الفائز بكأس العالم عقب فوزه 3-2 على ألمانيا الغربية في نهائي عام 1986 في مكسيكو سيتي. وقبلها كان صاحب هدف "يد الله" و"هدف القرن" في الفوز 2-1 على إنكلترا في الدور ربع النهائي.
وحصل مارادونا على الجائزة عام 1986 في حفل أقيم في ملهى ليدو بشارع الشانزليزيه. ثم اختفت بعد ذلك، ما أثار موجة من الشائعات.
ومن المقرر أن يطلب من مقدمي العروض إيداع مبلغ 150 ألف يورو (161 ألف دولار) للمشاركة في مزاد السادس من يونيو.
المصدر: أسوشيتد برس

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group