منزل اثري بعمر 150 عاما في السليمانية

قبل 2 اسابیع صور
احدى من صور منزل صوفي كريم
يعد منزل صوفي كريم او كما يسمى باللغة الكوردية بـ(مالى سوفي) احد اقدم المنازل الاثرية في مدينة السليمانية والتي لا تزال تحافظ على رونقها وشكلها التاريخي.
ويقع المنزل الاثري في منطقة صابون كاران قرب سوق السليمانية الكبير، ويضم مئات القطع الاثرية التي تعود الى شخصيات كوردية وعربية معروفة، اضافة الى مقتنيات عوائل يهودية كانت تعيش في العراق.
ويقول اكرم نعمان عثمان، المسؤول عن ادارة منزل صوفي كريم الاثري لنوا، ان تاريخ انشاء المنزل يعود لاكثر من ١٥٠ عاما، وهو من اقدم المنازل الموجودة في مدينة السليمانية حيث اشترته دائرة الاثار من عائلة صوفي كريم نهاية تسعينات القرن الماضي واعادت اعمار المنزل ليكون مشابها لما كان عليه بداية تشييده .
ويضيف عثمان ان المنزل تم تحويله قبل عدة سنوات الى متحف اثري ومكان لتقديم الاكلات الكوردية واقامة حفلات الخطوبة وعقد القران على طرق وعادات الكورد القديمة.
ويضم المنزل مئات القطع الاثرية والمقتنيات الخاصة التي تعود لشخصيات معروفة على المستوى العربي والكوردي، امثال رئيس الوزراء الاسبق عبد الكريم قاسم والفنان ناظم الغزالي، والشاعر الكوردي بيراميرد والفنان المعروف حسن زيرك.
ويوضح عثمان المهتم بمجال جمع التحف والمقتنيات الاثرية القديمة انه يعمل على ادارة المكان الاثري منذ 5 سنوات، حيث يقوم بتزويده ببعض القطع الاثرية على حسابه الشخصي، معبرا عن فخره بالعمل على خدمة التراث الكوردي.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group