فلاحو البصرة يطالبون بتعهدات خطية لتعويض خسائرهم جراء فتح السدة المائية الاخيرة

قبل 4 اسابیع فیدیو
انكسارات السدود التي حدثت في سدة الفلين والجعف جعلت المياه تتدفق باتجاه السدة الاخيرة المحيطة بحقل مجنون النفطي مما دعا وزارة الموارد المائية وشركة نفط البصرة وهيئة الحشد الشعبي يوم امس الى استنفار جميع جهودهم الهندسية لتدارك الازمة من خلال وضع خطة لاغمار مساحات كانت "مجففة" سابقا لتقليل الخطر عن حقل مجنون النفطي .
ومديرية زراعة البصرة اوضحت ان المساحات التي سوف تغمر بامر وزارة الموارد المائية كانت قد استغلت من قبل الفلاحين لزراعتها بمحصول الحنطة الامر الذي دفع عددا من الفلاحين الى المطالبة بتعهدات لتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم .

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group