منشور واحد لا يكفي

علي السوداني

قبل 1 أسبوع

ومن منغصات ومزعجات هذا الزمان الألكتروني المتصخر المتصحر اليابس، المكتوب المنشور على حوائط التواصل والتناطح والتذابح، هو أنك لو شتمتَ الباذنجان الأسود، فسوف تخرج عليك ملة من الناس صائحة معترضة طالبة منك أن تكون عادلاً ومنصفاً، وتشتم الطماطة بنفس الطريقة التي لعنتَ ورجمتَ بها الباذنجان الآن، فإن لم تفعل فأنت طائفي الهوى، وتفضّ لمقام الدشت على مقام النوى!!

تردُّ على القوم المبلبلة رؤوسها وأنواؤها، وتقول لهم أنك شتمت ما ترغبون بشتمه قبل يومين بائدين، فيشكرونك ويسكتون ويؤجلون تدويخك الى حين واقعة ثنائية، تحتمل المزايدة وتتلذذ بالمناكدة، وتذهب بهم وربما بك، الى بئر الجدل الذي يفسد الودَّ ويأكل الصبر الجميل، ويجعلك تستعين بحكمة وسماحة نهاية الخمسين اتمن العمر الراكض صوب حتوفه!!

وعلى هذه الرنّة النغمة التي ستنتج تالياً طحيناً ناعماً، سيكون برقبتك أن تسبَّ ذيول أردوغان كما سببتَ ذيول خامنئي. واذا هاجمت الحاكمين الجدد بمحمية بغداد المريضة، فهاج مصدام حسين كي تنجو من حبسك بخانة الأزلام والأيتام، وأنت لستَ عليها من قبل ومن بعد!!

إن أبديتَ إعجابك بصوت عبد الحليم حافظ، فعليك أن تنهي بوحَكَ هذا بإعجابٍ واضحٍ ومن دون منّةٍ ولا فضل، بآهات وآلام فريد الأطرش، كي لا تزرع نفسك بمطحنة رحى أنصار حليم ومهاجري أبي وحيد!!

قل هذا شاعر قصيدة نثر عظيم، ثم أتبعها بهذا شاعر قصيدة عمودية عظيم، حتى لو كان الأول من الصنف الذي يستعمل السبايروجيرا والكلوروفيل والنحاس، كثيراً في تشييد وحشو النص، والثاني من صنف النظامة التي تقتل القصيدة، من أجل سواد وعسل عين القافية!!

سب الحرامية والخائنين الشيعة، ولاتنس الحرامية والخائنين السنّة، وهكذا افعل مع كل الثنائيات المتوفرة، حتى لو كان ضرر هذه أعظم من ضرر تلك!!

طبعاً أنت تصنع هذا كله بالعدل وباليقين وبالحجة، لكنك حتماً لا تقدر على جمع هذا المشهد الشاسع، بمكتوب يتم تكراره بين ليلة ويوم وساعة، وهذا هو أُس المعمعة الجلجلة!!

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group