رقصة الراب في أفعال الزعيم ترامب

علي السوداني

قبل 3 اسابیع

لا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬بين‭ ‬أمريكا‭ ‬اليوم‭ ‬وأية‭ ‬دولة‭ ‬مرمية‭ ‬على‭ ‬رف‭ ‬العالم‭ ‬الثالث‭ ‬فرقاً‭ ‬شاسعاً‭ ‬،‭ ‬سواء‭ ‬وقع‭ ‬هذا‭ ‬بباب‭ ‬الخطاب‭ ‬السياسي‭ ‬والدعائي‭ ‬أو‭ ‬ببيبان‭ ‬اخرى‭ ‬مكملة‭ ‬لعموم‭ ‬المشهد‭ .‬
نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬التي‭ ‬طالما‭ ‬الصقتها‭ ‬امريكا‭ ‬بخصومها‭ ‬،‭ ‬ها‭ ‬هي‭ ‬تظهر‭ ‬بقوة‭ ‬ووضوح‭ ‬شديد‭ ‬هناك‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الذي‭ ‬بدا‭ ‬أقرب‭ ‬الى‭ ‬التاجر‭ ‬المهرج‭ ‬الذي‭ ‬ينادي‭ ‬على‭ ‬بضاعته‭ ‬البائرة‭ ‬بطريقة‭ ‬تجلب‭ ‬العطف‭ ‬والسخرية‭ ‬والغضب‭ ‬معاً‭ ‬،‭ ‬وهروب‭ ‬الزبائن‭ ‬بعد‭ ‬شعورهم‭ ‬بالتقزيز‭ ‬وبالتفزيز‭ . ‬من‭ ‬دفتر‭ ‬تلك‭ ‬النظرية‭ ‬التي‭ ‬صارت‭ ‬غطاء‭ ‬لمؤامرات‭ ‬قائمة‭ ‬وكثيرة‭ ‬،‭ ‬اتهم‭ ‬خصوم‭ ‬ترامب‭ ‬من‭ ‬الديمقراطيين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬،‭ ‬الرئيس‭ ‬بالاستعانة‭ ‬بالعدو‭ ‬الروسي‭ ‬القديم‭ ‬الجديد‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬الفوز‭ ‬بكرسي‭ ‬القمة‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬الذي‭ ‬تسخّم‭ ‬لونه‭ ‬الآن‭ ‬برماد‭ ‬الأكاذيب‭ ‬والنكات‭ ‬البالية‭ ‬،‭ ‬والليلة‭ ‬الفائتة‭ ‬صرح‭ ‬الرئيس‭ ‬القلق‭ ‬ومن‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يشعر‭ ‬بحرج‭ ‬وانثلام‭ ‬هيبة‭ ‬،‭ ‬بأن‭ ‬الحزب‭ ‬الشيوعي‭ ‬الصيني‭ ‬سيفعل‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬بوسعه‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يخسر‭ ‬انتخابات‭ ‬الرئاسة‭ ‬القادمة‭ ‬‭!!‬
في‭ ‬عملية‭ ‬مكرورة‭ ‬لنبش‭ ‬الطامس‭ ‬والغاطس‭ ‬من‭ ‬الأيام‭ ‬،‭ ‬قدمت‭ ‬موظفة‭ ‬بائدة‭ ‬هدية‭ ‬عظيمة‭ ‬لترامب‭ ‬الجائع‭ ‬ورفعت‭ ‬دعوى‭ ‬قضائية‭ ‬ضد‭ ‬منافسه‭ ‬التالف‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬واتهمته‭ ‬بالتحرش‭ ‬الجنسي‭ ‬ضدها‭ ‬أثناء‭ ‬العمل‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬تكشف‭ ‬تلك‭ ‬المرأة‭ ‬تفاصيل‭ ‬مثيرة‭ ‬للواقعة‭ ‬التي‭ ‬رفضها‭ ‬الشائب‭ ‬جو‭ ‬،‭ ‬وامتنع‭ ‬عن‭ ‬تسليم‭ ‬أولياتها‭ ‬المثبتة‭ ‬بحجة‭ ‬انها‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬معلومات‭ ‬خاصة‭ ‬بالأمن‭ ‬القومي‭ ‬الذي‭ ‬تساوى‭ ‬الآن‭ ‬مع‭ ‬الأمن‭ ‬الجنسي‭ ‬الدنيء‭ ‬!!
ترامب‭ ‬وجوقته‭ ‬الشطار‭ ‬شجعوا‭ ‬الأمر‭ ‬ورشقوه‭ ‬بسطل‭ ‬زيت‭ ‬،‭ ‬مستعيدين‭ ‬نجاحهم‭ ‬الساحق‭ ‬قبل‭ ‬اسبوعين‭ ‬من‭ ‬بدء‭ ‬الانتخابات‭ ‬الأولى‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬فتح‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬المرشحة‭ ‬هيلاري‭ ‬كلنتون‭ ‬بعلة‭ ‬بيل‭ ‬كلنتون‭ ‬،‭ ‬وكانت‭ ‬الفضيحة‭ ‬حينها‭ ‬تتصل‭ ‬بالبريد‭ ‬الالكتروني‭ ‬الضخم‭ ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬هيلاري‭ ‬باخفائه‭ ‬من‭ ‬صندوقها‭ ‬،‭ ‬ورفضت‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬الأسئلة‭ ‬والتحقيق‭ ‬فسقطت‭ ‬بالضربة‭ ‬الهالكة‭ ‬!!
اما‭ ‬كورونا‭ ‬فسوف‭ ‬يكون‭ ‬سلاحها‭ ‬ذا‭ ‬حدين‭ ‬متساويين‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬ترامب‭ ‬او‭ ‬في‭ ‬اسقاطه‭ ‬،‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬الوباء‭ ‬لا‭ ‬يشمل‭ ‬التضحية‭ ‬بالبشر‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬يذهب‭ ‬الى‭ ‬التضحية‭ ‬بصحة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الامريكي‭ ‬المريض‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬وجيوب‭ ‬الناخبين‭ ‬ووظائفهم‭ ‬واعمالهم‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬عظيم‭ ‬يهم‭ ‬الشعب‭ ‬الامريكي‭ ‬،‭ ‬ولم‭ ‬يجد‭ ‬ترامب‭ ‬حتى‭ ‬اللحظة‭ ‬تأويلاً‭ ‬لموت‭ ‬الشركات‭ ‬المتوسطة‭ ‬والصغرى‭ ‬،‭ ‬سوى‭ ‬بالهجوم‭ ‬المزدوج‭ ‬على‭ ‬روسيا‭ ‬والسعودية‭ ‬ووصفهما‭ ‬بالتآمر‭ ‬على‭ ‬امريكا‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اغراق‭ ‬سوق‭ ‬العالم‭ ‬بنفط‭ ‬رخيص‭ ‬اضطرت‭ ‬بعض‭ ‬شركاته‭ ‬لأن‭ ‬تدفع‭ ‬للزبائن‭ ‬كي‭ ‬يشتروه‭ ‬!!

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group