مجلس النجف يتخذ عدة قرارات ويحمل قائد الشرطة مسؤولية احداث تظاهرة الصدريين

قبل 5 أيام العراق
مجلس محافظة النجف

عقد مجلس محافظة النجف، الخميس 16 ايار 2019، جلسة طارئة بحضور المحافظ لؤي الياسري ونائبه هاشم الكرعاوي لمناقشة الاحداث التي شهدتها المحافظة امس الاربعاء .

ودعا رئيس مجلس محافظة النجف خضير الجبوري خلال افتتاح الجلسة حسب بيان تلقى راديو نوا نسخة منه، "الجميع الى ترك الخلافات التي لاتجدي نفعاً وضرورة التهدئة لحماية امن المحافظة" .

واستعرض محافظ النجف تفاصيل ماجرى يوم امس من احداث، معرباً عن "اسفه لسقوط ضحايا من ابناء النجف بلغ (4) شهداء و(25) جريحا"، مؤكداً ان "المتظاهرين لم يحملوا السلاح خلال هذه التظاهرة ."

وبين الياسري ان "الاجراءات الامنية لم تكن بالمستوى المطلوب من قبل قائد الشرطة على الرغم من اخباره المسبق باحتمالية حدوث اعمال شغب في هذا الموقع"، محملاً "القوة المكلفة بحماية المنطقة وقائد الشرطة مسؤولية ماحدث" .

وصوت المجلس حسب البيان على عدة قرارات منها "تحميل قائد الشرطة وكافة القيادات والاجهزة الامنية لاسيما الدفاع المدني مسؤولية الاحداث التي حصلت، وتكليف المحافظ بارسال وترشيح ثلاثة اسماء لاختيار قائد شرطة وخلال مدة اقصاها ثلاثة ايام ، وتحميل المحافظ مراقبة الوضع الامني في المحافظة وحماية كافة الممتلكات العامة والخاصة وضبط امن النجف ".

واكد الجبوري في ختام الجلسة ان مجلس المحافظة سيعقد جلسة لاختيار قائد شرطة جديد للمحافظة يوم الاحد المقبل .

قتيل و15 جريحا في تظاهرة الصدريين وحرق مول البشير في النجف

وتظاهر العشرات من أتباع  التيار الصدري في محافظة النجف، فيما أقدم بعض المتظاهرين على حرق "مول البشير" الكائن قرب ساحة الصدرين في المحافظة تابع لاحد قادة التيار الصدري المستبعدين من قبل زعيم التيار مقتدى الصدر، ادى الى الحاق اضرار مادية فيه، في حين سارعت القوات الامنية الى تطويق المكان، واتخذت اجراءات امنية مشددة.

وذكرت مراسلتنا ان لجنة مكلفة من رئيس الوزراء وصلت إلى النجف للتحقيق مع المسؤولين عن الملف الامني.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group