مطعم نسوي يقدم اشهى الاكلات الكوردية في السليمانية

قبل 4 اسابیع منوعات
مطعم "مالى خانم"

السليمانية- لؤي الربيعي

مطعم (مالي خانم) باللغة الكردية او مايسمى بيت المرأة بالعربية، أحد المطاعم التي تتمتع بشهرة واسعة بين اهالي السليمانية حيث يرتاده الزبائن للاستمتاع بتناول الاكلات الكردية.

وقالت مسؤولة المطعم بيريفان انور محمد، في حديث خاص لراديو نوا، ان" المطعم يقدم اكثر من اثنين وعشرين نوعا من الطعام، مشيرة الى انها "تعمل في المطعم باليوم الواحد لمدة 11 ساعة".
واضافت، اننا" خمسة عشر امراة يجمعنا العمل في المطعم، ولدينا اكثر من 22 نوعا من الطعام، مؤكدة ان" زبائن المطعم راضين عن عملنا".

واشارت بيرفان الى ان" فكرة تأسيس المطعم، تعود لاخي الكبير، وقمت بالتعاون معه واسسنا هذا المطعم ونعمل بشكل جيد جدا حيث نقوم بتحضير الاكلات الكردية التي يحبها الجميع وخصوصا في فصل الشتاء لان اغلب الاكلات الكردية هي شتوية، مبينة ان" جممبع اسعارنا مناسبة".

واكد  مراسلنا في محافظة السليمانية ،ان" رواد المطعم يواظبون على الحضور باستمرار، إذ يجدون فيه سمة أساسية تجعله متميزا عن غيره من مطاعم الوجبات السريعة وسواها، فهو يقدم أكلات مشابهة بجودتها للوجبات المنزلية، كما أن للعنصر النسائي فيه الدور في أن يكون ملاذا للسيدات الباحثات عن المذاق وجو الألفة الذي توفره العاملات، إضافة لتميز ديكورات المكان".

وقال احد رواد المطعم لمراسلنا ، ان" مطعم خانم احد المطاعم الجيدة في السليمانية ، ونحن مجموعة من الاصدقاء ، بحكم عملنا القريب من المطعم نأتي دائما اليه لتناول وجبة الغداء، لافتا الى ان" النساء اللاتي يعملن فيه ناجحات في مجال عملهن وهن سعيدات بعملهن ".

وذكر ان" الهدف من مجيئنا الى هنا، تأييدا للنساء للاستمرار في العمل، مبينا اننا " نجد في مطعم مالى خانم الاكلات الكردية التي اغلبها غير موجود في المطاعم الاخرى ، لافتا الى ان" بيئة المطعم جيدة والديكورات الموجودة داخل المطعم جميلة، تشعرك دائما وكانك في منزلك".

ودعت الناشطة اسراء العبيدي عبر راديو نوا الى "تشجيع المرأة على العمل وايجاد السبل والطرق التي تجعل المرأة تعمل بصورة صحيحة، مشيرة الى ان" ما يميز مطعم خانم هو تقديم الاكلات الكردية والديكورات وعمل النساء في المطعم ".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group