شاب يجسد التراث العراقي القديم بمصغرات فنية

05/02/2020 منوعات
الفنان قاسم العتابي

جسد الفنان قاسم العتابي من محافظة الديوانية، من خلال فن المصغرات او ما يعرف بفن "الديوراما"، الواقع العراقي الجميل، فأنشأ العديد من البيوت التراثية والشناشيل و الاهوار ومصغرات لبيوت تحاكي الواقع العراقي القديم .

وقال العتابي في حديث لمراسل راديو نوا ، انه " مارس فن اليوراما من الطفولة، لافتا الى انه " اسس ورشة صغيرة خاصة بهذا الفن في منزله".

وذكر انه " يركز في اعماله على التراث العراقي القديم ، وخصوصا تراث محافظة الديوانية بأدق التفاصيل".

ولفت مواطن، في حديثه لمراسنا، الى ان " قسم من التراث العراقي اختفى واخر تبقى منه القليل لذلك فأنه من الضروري ان يتم الاحتفاظ بهذه المصغرات من خلال عرضها بمعارض او متاحف".

واشار مواطن اخر الى، ان"فن الديورما من الفنون الجميلة الي نفتقر  لها في البلاد، متمنيا ان "تتكثف وتنتشر بشكل واسع، لافتا الى ضرورة ان "يكون لهذا الفن متاحفا ورعاية خاصة به، لانه يجسد حقيقة معينة".

وذكر الصحفي حيدر انذار، لمراسلنا، ان "  فن المصغرات فن جميل يجعل هذا العالم الكبير الواسع الذي يحتوي على تفاصيل كثيرة ، شيء مصغر يجذب الأنظار، متمنيا ان" يكون هنالك اهتمام بهذا الفن وان تكون له نقابة او اتحاد او جمعية تجمع الفنانين المختصين بهذا الفنكي يكون له رونق جميل".

ويعد فن المصغرات من الفنون القديمة، وفكرته مبنية على بناء مجسمات تحاكي مشهدا ما في زقاق أو حي في إحدى المدن، ولكن بتفاصيل دقيقة جدا.

 

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group