السليمانية تحتفل بعيد "الفلانتاين".. وتنصب اكبر قلب حب في العراق

قبل 1 أسبوع منوعات
اكبر قلب حب بالعراق في فاميلي مول السليمانية

زينت بعض محال السليمانية، اليوم الخميس 13 شباط 2020، باللون الاحمر بمناسبة عيد الحب او  "الفالانتاين"، تعبيرا عن الاحتفال بالمناسبة وللتعبير عن الحب والمشاعر الصادقة المفعمة بالمحبة والمودة.

وقال احد اصحاب محال بيع الورود في مدينة السليمانية لراديو نوا، ان " الفالانتاين مناسبة عالمية، ويتم الاهتمام بها في السليمانية، لافتا الى اننا "نتصور ان تكون هذه السنة افضل من السنوات الاخرى من حيث التحضيرات للاحتفال بعيد الحب".

واضاف ان "اغلب الهدايا التي يقدم على شرائها المواطنين في عيد الحب تكون عبارة عن وردة حمراء او دب احمر او هدايا خاصة اخرى، كون اللون الاحمر يدل على الحب".

فيما قالت احدى العاملات في احد محال بيع الورود، لراديو نوا، ان "تحضيرات الاحتفال بعيد الحب لهذه السنة جيدة، مبينة انه" من خلال متابعتنا للموضوع نرى هناك اقبال على شراء الهدايا الخاصة بعيد الحب اكثر من السنوات الماضية".

وقال احد المواطنين لراديو نوا، انني " احب ان اهدي لوالدتي وردة في هذه المناسبة كل عام، متمنيا ان " يكون هناك حب حقيقي بين المحبين وان تكون لهم حياة سعيدة، ومبينا ان "شراء وردة واحدة كهدية لشخص عزيز تكون اجمل واكثر قيمة من هدية ثمينة عند قلب تحبه".

ولا تبدو أجواء الفالانتاين غريبة على الشباب في اقليم كوردستان وطلبة الجامعات الذين يتبادلون الهدايا والتهاني عبر بطاقات تغلف باللون الأحمر وتكتب عليها عبارات الحب والعشق.

وصممت ادارة "فاميلي مول"، قبل عدة ايام،  اكبر قلب للحب في العراق ليتم الاحتفال بجانبه بيوم الفالانتاين .

ويصادف عيد العشاق في 14 من فبراير من كل عام، ويعتبر من الايام المميزة لدى جميع الاحبة والعشاق والمرتبطين والمتزوجين ايضا، حيث يتم تجديد العهود في هذا اليوم وقطع الوعود بالالتزام بالوفاء والمحبة وتبادل الورود والهدايا والاحتفال بهذا اليوم، استقبالا للعيد.

وتشير المصادر التاريخية إلى أن أصل الاحتفال بهذا العيد بدء في روما حيث كانت الحروب دائرة هناك ففرض الامبراطور الروماني كلوديس الثاني منع الزواج بين الفتيان والفتيات كما اجبر الفتيان على القتال وكان عدد من الراهبين في الكنائس يرفضون هذه القرارات ويدعونها بالعرفية وكانوا يزوجون الفتيان والفتيات بدون موافقة الامبراطور، وعندما علم الامبراطور بقصة الراهبين قرر اعدام القديس والراهبين المشتركين معه الذين يعصون الأوامر بالرصاص.

ففي اليوم المقرر للاعدام مسك كل راهب بيده وردة بيضاء(دليل الصفاء) وبعد ان تم الاعدام تحولت الورود البيضاء الى حمراء من كثرة الدماء المتساقطة عليها ومن هنا استمد الحب لونه الاحمر.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group