دكتورة توضح "لنوا"سبب انتشار العمليات التجملية في العالم

قبل 4 اسابیع منوعات

اوضحت اخصائية التجميل والجلدية الدكتورة امد الملاك، اليوم الاحد 2 اذار 2020، ان انتشار العمليات التجميلية في العالم بدء مع الحروب العالمية، حيث لجأ الجراحين لمعالجة تشوهات ضحايا الحروب، مما اتاح الفرصة لانتشار الجراحة التجميلية على مستوى الرجال والنساء  في العالم.

وذكرت، في برنامج صباحات نوا الذي بث عبر راديو نوا، ان "الاجراءات التجميلية تنقسم الى "اجراءات جراحية وغير جراحية"، مبينة ان " الاجراءات الجراحية تشمل" عمليات ترميم الانف وتجميله وتصغيره، وعمليات شد الوجه والرقبة، وصولا الى عمليات نحت الجسم، مؤكدة ان هذه العمليات تكون تحت تاثير التخدير العام لكامل الجسم".

واضافت ان " الاجراءات غير الجراحية تشمل "حقن الهالورينك اسيد، والبوتكس، وحقن البلازما، وحقن الميزثيرابي، وصولا الى شد الترهلات بالخيوط".

ولفتت الى ان " اكثر العمليات التجميلية المتعلقة بالوجه هي " تصغير وترميم الانف"، اما الجسم "فشد ونحت الجسم  بالكامل" هي اكثر العمليات التجميلية التي تحدث في العالم" مبينة ان " اكثر العمليات استقطابا للجنسين هي شد الصدر والبطن نحت الجسم".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group