رئيس الكهنة السومريين يعود الى بغداد..

قبل 4 اسابیع منوعات

عرض المتحف البريطاني قطعة اثرية سومرية عمرها يزيد عن 4 آلاف عام، لمدة شهرين، قبل اعادتها الى العراق.

القطعة الأثرية وتم تهريب إلى خارج العراق، وعرضت للبيع في المملكة المتحدة عبر مزاد الكتروني، قبل ان تصادرها شرطة لندن، على خلفية بلاغ مقدم من المتحف البريطاني عام 2019 يفيد بأن اللوحة مسروقة.

وقال كبير امناء المتحف البريطاني سانت جون سيمبسون، إنه "أمر استثنائي حقا أن نرى شيئا من هذا القبيل، القطعة لم يتم عرضها ولم يتم إدراجها في أي مخزون متاحف".

وأضاف سيمبسون "نضع هذه اللوحة على مقياس شديد الندرة، يمكننا أن نكون على يقين تام بأنها لوحة جاءت من قلب الحضارة السومرية".

ووصف الشخص المرسوم على القطعة الأثرية، بأنه "إما رئيس كهنة أو حاكم، إذ يحمل كأسا في يده اليمنى المرتفعة، بينما يحمل بيساره سعفة نخيل على حجره، وهو يجلس على كرسي مزين". وقدم سفير العراق لدى المملكة المتحدة محمد جعفر الصدر "الشكر لطاقم المتحف البريطاني على جهودهم وتعاونهم".

وكان المتحف البريطاني، قد اعلن، عام 2017 أنه يعمل على إعادة مجموعة من القطع الأثرية إلى بغداد، بعد أن تاكد من أنها سرقت عام 2003.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group