الكاظمي يعلن الـ 6 آذار من كل عام يوماً وطنياً للتسامح والتعايش في العراق

07/03/2021 منوعات

أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالتزامن مع "اللقاء التأريخي بين قطبي السلام والتسامح"، السيد علي السيستاني والبابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التأريخية، عن تسمية السبت، 6 آذار/مارس من كل عام، "يوماً وطنياً للتسامح والتعايش في العراق".
واجتمع البابا فرنسيس، صباح السبت، بالمرجع السيد السيستاني في مدينة النجف الأشرف جنوب العراق. ودار الحديث حول التحديات الكبيرة التي تواجهها الإنسانية في هذا العصر.
وأكدّ السيد السيستاني أن "أهمية تضافر الجهود لتثبيت قيم التآلف والتعايش السلمي والتضامن الإنساني في كل المجتمعات"، داعياً إلى "رعاية الحقوق والاحترام المتبادل بين أتباع مختلف الاديان والاتجاهات الفكرية".
فيما وجّه البابا رسالةً إلى العراقيين شدد فيها على الدعوة للمصالحة والسلام، قائلاً: "أوافيكم حاجاً تائباً لكي ألتمس من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب، أوافيكم حاجا يسوقني السلام، من أجل المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب".
وبدأ البابا فرنسيس، صباح الجمعة، زيارته إلى بغداد ليبدأ زيارةً تاريخية إلى العراق تستمر 3 أيام، حاملاً رسالة تضامن إلى المسيحيين هناك، وساعياً إلى تعزيز تواصله مع المسلمين.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group