النحات الكولومبي فرناندو بوتيرو يرحل عن عالمنا

16/09/2023 منوعات

نوا:
توفي عن 91 عاماً، الرسام والنحات الكولومبي فرناندو بوتيرو، الشهير بالأحجام الكبيرة لشخصيات أعماله وأحد أهم فناني القرن العشرين، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، في منشور عبر منصة «إكس» (تويتر سابقاً) الجمعة: «لقد مات فرناندو بوتيرو، الرسام الذي جسّد تقاليدنا وأخطاءنا ورسم مزايانا».

وأضاف أنه «رسام عنفنا وسلامنا. رسام الحمامة التي أوقعت ألف مرة ووضعت ألف مرة على عرشها»، في إشارة إلى الحيوان الذي استخدمه الفنان إحدى رسوماته الرمزية.

وفي حديث مع وكالة الصحافة الفرنسية، أُجري سنة 2012 لمناسبة عيد ميلاده الثمانين، قال بوتيرو: «أفكّر كثيراً بالموت وتحزنني فكرة ترك هذا العالم والتوقف عن العمل لأنني أستمتع كثيراً بعملي».

وقد انخرط بوتيرو بالفنّ في مرحلة مبكرة من حياته. فبدأ في سن الخامسة عشرة، يبيع رسومه التي تظهر مصارعة الثيران في بوغوتا.


وبعد معرض فردي أول له في بوغوتا خلال خمسينات القرن العشرين، غادر إلى أوروبا وأقام في إسبانيا وفرنسا وإيطاليا، حيث تعرّف إلى الفن الكلاسيكي. واستلهم أعماله من الفن الخاص بالعصر قبل الكولومبي واللوحات الجدارية في المكسيك، حيث أقام لاحقاً.

وانطلقت مسيرته المهنية في سبعينات القرن العشرين، حين التقى مدير المتحف الألماني في نيويورك ديتريش مالوف، الذي نظم معه عدداً كبيراً من المعارض حظيت بنجاح.

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group