هل من الآمن صحيا تناول الحليب مع البيض ؟

قبل 1 أسبوع منوعات
يعد استهلاك البروتين طريقة رائعة لإصلاح الأنسجة وبناء العضلات والحفاظ على قوة العظام. كما أنه يساعد في صنع الإنزيمات التي تساعد العديد من وظائف الجسم، وإنشاء أجسام مضادة لمحاربة العدوى، ودعم إدارة الوزن. وان اثنين من مصادر البروتين الأكثر استهلاكًا على نطاق واسع هما الحليب والبيض؛ وهما من العناصر الأساسية أيضًا أثناء وجبة الإفطار.
وعن قصد أو عن غير قصد، ينتهي الأمر بالعديد من الأشخاص إلى تناول الاثنين معًا؛ ربما في روتين الصباح الذي يتضمن البيض المخفوق مع كوب من الحليب، أو ربما مخفوق البروتين مع مزيج من الحليب ومسحوق البروتين المشتق من البيض. بل حتى السلع المخبوزة تتضمن هذين المكونين.
وفي حين يعتقد الكثيرون أنه يساعد على زيادة تناولهم للبروتين، يتساءل البعض عما إذا كان من الآمن تناول الاثنين معًا.
وفي هذا الاطار، تشرح أخصائية التغذية بمستشفى أستر للنساء والأطفال بوايتفيلد ببنغالورو فينا في، ان الحليب والبيض مصدران جيدان للبروتين والمواد المغذية الأخرى؛ فكل من الحليب والبيض مليء بالبروتين.
ووفقًا لوزارة الزراعة الأميركية (USDA)، فإن 249 غرامًا من حليب البقر كامل الدسم مع 3.25% دهون توفر 8.14 غرام من البروتين، بينما تحتوي بيضة متوسطة الحجم على 5.54 غرام من البروتين.
ومع ذلك، وفقًا لفينا، يوفر الحليب والبيض مجموعة واسعة من العناصر الغذائية الأساسية، بصرف النظر عن البروتين. قائلة «إنهما مصدران غنيان بالفيتامينات والمعادن، مثل الكالسيوم وفيتامين (د) وفيتامين (ب 12) والريبوفلافين والفوسفور، التي تدعم صحة العظام ووظيفة العضلات والرفاهية العامة؛ حيث يحتوي الحليب على بروتين الكازين الذي يعطي منتج الألبان لونه الأبيض». وذلك وفق ما ذكر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.
وفي هذا الاطار، يحتوي حليب البقر على حوالى 80 % من بروتين الكازين، ما يساعد على زيادة امتصاص المعادن مثل الكالسيوم والفوسفور، وفقا لدراسة نشرت بمجلة علوم الألبان.
من ناحية أخرى، يقال إن البروتين الموجود في البيض يقلل من سوء التغذية، ويحسن صحة العضلات، ويزيد من الشبع، وبالتالي يساهم في إنقاص الوزن، وفقًا لدراسة أجريت عام 2022 ونشرت بمجلة Nutrients.
هل يمكن تناول الحليب والبيض معًا؟
تقول فينا إنه لا يوجد دليل علمي يشير إلى أن تناول الحليب والبيض معًا يضر بصحتك. في الواقع، يعد كل من الحليب والبيض مصدرين ممتازين للعناصر الغذائية، بما في ذلك البروتين والكالسيوم وفيتامين (د)، والتي تعتبر ضرورية للصحة العامة والرفاهية. ومع ذلك، تحذر الخبيرة الأفراد الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو حساسية البيض لتجنب هذا المزيج لمنع الانزعاج أو الحساسية.
هل يجب على بعض الناس تجنب الحليب والبيض؟
في حين أنه من الآمن استهلاك الحليب والبيض معًا، إلّا انه يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب أو البيض تجنب تناولهما.
من أجل ذلك، تنصح فينا بتجنب البيض النيئ أو غير المطبوخ لأنه يزيد من خطر إنتاج السالمونيلا، وهي عدوى بكتيرية تسبب الإسهال والحمى وآلام في المعدة.
ووفقا لها، فإن هذا يمكن أن يزيد من خطر التسمم الغذائي، ما يسبب المزيد من الأمراض الخطيرة لدى الناس.
وبالنسبة للاعبي كمال الأجسام الذين يتطلعون إلى بناء العضلات والذين يتناولون عادة 4 - 5 بيضات نيئة، تنصح فينا بالنظر إلى المحتوى العالي من الكوليسترول فيها، والذي يمكن أن يكون سببًا لمشاكل في القلب.
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group