جامعة الموصل تستقبل أكثر من 15 الف طالب وطالبة للعام الدراسي الجديد

قبل 1 أسبوع رعد الجماس

أعلنت جامعة الموصل إستعدادها لاستقبال أكثر من 15 ألف طالب جديد خلال العام الدراسي الجديد 2019 – 2020 ، وبعد تقليص الدمار فيها بنسبة تتراوح ما بين 25% - 30 %، وذلك من خلال اعمار الكثير من ابنية الكليات والاقسام والمختبرات المتضررة منذ استعادة الموصل عام 2017 ولغاية اليوم ، بسواعد الطلبة والمنظمات وصندوق الإعمار والاهالي.

وتحدث مدير الشوؤن القانونية في الجامعة د . محمد طارق ياسين لمراسل راديو نوا بقوله" الجامعة حققت نسبة انجاز باعمار الابنية المدمرة تراوحت بين 25 – 30% من مجموع المباني المهدمة ، والعمل مستمر لاعمار البقية ، وهناك مشاريع قيد الانجاز ، وكل ذلك من خلال دعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمنظمات " . مضيفا " ستسقبل الجامعة هذا الموسم اكثر من 15 الف طالب وطالبة جدد في مختلف الكليات والاقسام العملية " .

ولا تزال آثار دمار وخراب الثلاثة سنوات الماضية ، واضحة على بعض معالم جامعة الموصل، رغم حركة البناء والاعمار المتواصلة فيها ما يؤكد عودة الحياة الطبيعية الى هذه الجامعة العراقية العريقة التي تعد ثاني أكبر جامعة في العراق ودرس فيها العام الماضي قرابة ال 50 الف طالب وطالبة من خلال 24 كلية و125 قسماً إلى جانب سبعة مراكز للبحوث.

وقالت الناشطة في مجال حقوق الانسان مروة الجبوري " لنوا ، من المفرح جدا استعادة جامعة الموصل لعافيتها بالتدريج ، وتزايد اعداد طلبتها بشكل كبير جدا مؤشر واضح في هذا المجال " .

ويشير مصدر في جامعة الموصل الى ان منظمة UNDP  قد انجزت 27 مشروعا من أصل 44 مشروعا لها في جامعة الموصل ، ولا يزال العمل جارياً في 17 أخرى ، أما صندوق الإعمار فلديه 8 مشاريع أكمل 5 منها حتى الآن .

وطالبت المواطنة ليلى صالح عبر نوا بتوفير فرص عمل للخريجين بعد اكمال دراستهم الجامعية ، مؤكدة أن على الجهات الحكومية المعنية العمل على تهيأة فرص عمل وتعيين للخريجين بعد اكمال دراستهم ، واعتقد ان جامعة الموصل تستوعب اي عدد من الطلبة مهما كان كبيرا " .

وتعرضت جامعة الموصل قبل استعادة المدينة الى تدمير ابنيتها وسرقة محتوياتها وحرق مكتباتها مع تحريم والغاء دراسة بعض الاقسام والكليات كالفنون والسياسة والرياضة بهدف تدمير الفكر ، لكن الجامعة عادت مرة أخرى وبنشاط من خلال التواصل مع غالبية جامعات العالم .

وقال الناشط المدني سلام زيدان لنوا  " يفترض بجامعة الموصل توفير كافة المستلزمات لاستقبال اعداد اضافية من الطلبة ، وخاصة ابنية الكليات والاقسام "مضيفا " دوام طلبة بعض الكليات صباحي ومسائي يؤكد حاجة الجامعة الى ابنية جديدة ، وايضا اعمار المتضررة منها ".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group