المخلفات الحربية التي تركها داعش في الفلوجة تدفع اهالي المنطقة لبيع منازلهم

قبل 2 اسابیع غرفة الاخبار

يعاني اهالي القاطع الجنوبي لمدينة الفلوجة في محافظة الانبار من العبوات التي خلفها عناصر تنظيم داعش في المنطقة، والتي بدأت بحصد أرواح ابناءهم بشكل مستمر دون اي حل ينتشلها مما هي فيه.

 وذكر مراسلنا في محافظة الانبار، ان "7 من الاطفال سقطوا وهم يلعبون بمقذوق حربي وقبلها 38 مواطن، مشيرا الى ان "3 من السيدات قتلن بمخلف حربي قبل ايام".

وقالت احد المواطنات لمراسل راديو نوا، انها " فقدت ابنها نتيجة العبوات، مع 3 اخرين من اهالي المنطقة وماتزال الكوارث مستمرة".

واشار مراسلنا الى ان" عدد الضحايا في المنطقة وصل الى 30 رجلا بسبب العبوات التي تنفجر بشكل متكرر".

وطالب مختار منطقة النعيمية، في حديث لراديو نوا" الجهات الحكومية والمنظمات الدولية بضرورة تكثيف جهدها لرفع هذه العبوات".

ولفت مراسلنا الى ان" الكثير من فرق الهندسة العسكرية والشركات الاجنبية المختصة القادمة من خارج البلاد، رفعت العديد من العبوات لكن الامر لم يجد نفعا مطالبا المنظمات المحلية والدولية وكلذلك المسؤولين بضرورة انقاذ حياة الناس الذين اصبحوا ضحية للعبوات والمخلفات العسكرية".

و اضاف ان "ترك المخلفات الحربية والمقذوفات غير المنفلقة والعبوات التي تركها عناصر تنظيم داعش تمثل سببا يدفع بالاهالي لبيع منازلهم ، وعائقا امام عودة العديد من النازحين لمدينة الفلوجة مالم يستجد ما يدعوا الى الامن والامان".

اعد هذا التقرير مراسل راديو نوا : نبيل عزامي 

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group