خط فاصل قد يتبسبب بخرق امني في مناطق النازع بين بغداد واربيل

قبل 3 اسابیع عثمان الشلش

نمو "داعش" بسبب خط فاصل بين البيشمركة (حرس اقليم كردستان) والقوات الاتحادية نشئ بعد احداث تشرين الاول 2017 هو تعبير امين عام وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان جبار ياور، اما الرأي العام للشارع الكوردي يؤكده السياسي فائق عادل بالقول ان الكوردستانيين يعرفون بأن "الاعداء يستغلون التفرقة والخلافات".

وقال عادل لـ”راديو نوا” انه "عندما يكون خلاف في البيت الواحد الاعداء يتربصون بذلك، وحالة القطيعة بين البيشمركة والجيش العراقي بعد الاستفتاء ادى لفراغ امني ساهم بتحرك الارهابيين في هذه المنطقة”.

واضاف ان "الحل يجب ان يسارع الجانبان الى ان يكون هناك تطبيع للاوضاع ودوريات متشركة شبيه لما قبل 16 اكتوبر، خصوصا في المناطق المتنازع عليها، ذات الطبيعة المركبة سكانيا".

وفي العودة للاصول يقول استاذ العلوم السياسية والخبير الامني بجامعة بيان علي اغوان فأن "داعش" والجماعات الاخرى تنشط على وقع خلافات السياسية، وهو الامر الملازم للامن والذي يجب ان يحل ليعم الاستقرار وتبعد "داعش”.

وقال اغوان لـ”راديو نوا” انه “من الممكن الحديث عن اسباب نشوء داعش في الدرجة الاساس هو الخلافات السياسية التي كانت موجودة في بغداد وباقي المحافظات واقليم كردستان واستغلها التنظيم للتغلغل داخل المجتمعات”.

وتابع انه "بالتالي حظرت الحواضن، وهي نتيجة للاهمال السياسي والاقصاء والتهميش بالتالي ظهرت التنظيمات المسلحة على شكل عنف متطرف ومتقدم على اساس الخلافات السياسية".

وتعددت الاراء وفق الصحفي من اربيل صهيب الفهداوي، لكن الحل واحد هو عدم منح فرصة لداعش للعودة مجددا الى المدن، بتعاون مشتركة بين بغداد واربيل.

وقال الفهداوي لـ”راديو نوا” انه وبحسب اعتقاده فأن نشاط خلايا “داعش” او بقاياها في الجيوب بين كوردستان والمحافظات العراقية ليس سببه فقط الخط الفاصل بل الخلاف على ادارة المناطق المتنازع عليها وتستغل دائما من قبل تنظيم “داعش” وتعزيز وجوده، ويعتبر حاظنة خلفية للتنظيم".

والمناطق التي تعتبر ضمن المادة الدستورية 140 بالدستور العراق والتي يقول عنها اقليم كوردستان ان نظام صدام حسين استقطعها تمتد لاربع محافظات هي كركوك بالكامل، وطوزخروماتو في صلاح الدين وخانقين وجلولاء والسعدية في ديالى وسهل نينوى ومخمور والكوير وزمار في محافظة نينوى.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group