فنانون يساهمون باعادة أعمار جامع الباشا وسط الموصل القديمة

قبل 3 اسابیع رعد حامد

بهدف أعادة أعمار جوامع الموصل ومعالمها القديمة وفق طرزها التاريخية والتراثية الاصلية بعد الاضرار التي لحقتها، بادر عدد من الخيرين باعمار جامع الباشا التاريخي الواقع في سوق باب السراي وسط الموصل.

المشرف على المشروع محمد اسماعيل أكد لراديو نوا ان "اعمار الجامع سيساهم باعادة الحياة للسوق والمنطقة معا، واخترنا جامع الباشا بالتحديد من اجل اعماره بنفس هيئته السابقة لاهميته ومكانته التاريخية والتراثية، فضلا عن موقعه المهم في سوق باب السراي قلب مدينة الموصل القديمة، ومكان تجمع الناس بمختلف فئاتهم الاجتماعية ، ما سيساعد على اعادة الحياة للمنطقة بالكامل ، وسبق هذا الاعمار حملة واسعة تمكنا من خلالها اعمار اكثر من 300 دار وجامع ومدرسة مهدمة في المدينة القديمة والعمل مستمر بتبرعات الخيرين والمحسنين دون اي دعم حكومي".

وللحفاظ على الهوية التاريخية لجامع الباشا بصورته الاصلية شارك في حملة اعماره فنانون ونحاتون وخطاطون بخطوة تعد الاولى من نوعها في الموصل، النحات محمد عبد الاله تحدث عن تجربته هذه".

"عملنا على اعادة نفس القطع والحجارة السابقة الى مكانها ونحتها وصقلها وصباغتها ليعود الجامع بنفس صورته القديمة بل وافضل منها، وكل عملنا بالاعتماد على مخططات وصور من دائرة آثار نينوى".

ويبدو ان حملة اعمار الجوامع القديمة المتضررة بعد استعادة الموصل من سيطرة تنظيم داعش مستمرة وباشراف دوائر الآثار والوقف السني وغيرها، المسوؤل في مفتشية آثار نينوى مصعب جاسم: "الاعمار تم بالتنسيق مع دائرة الوقف السني ولجنة الاعمار المؤلفة من الخيرين وهناك مهندسين وخبراء آثار لهذا الغرض، أذ جرى الاعمار حسب الضوابط والتعليمات الخاصة بالآثار، ولدينا خطط قادمة هادفة الى اعمار جوامع ومعالم تاريخية قديمة اخرى في الموصل القديمة".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group